تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
7/2/2018

اختتمت مساء يوم الثلاثاء النسخة السادسة من بطولة معهد دبي القضائي لخماسيات كرة القدم السنوية. وفي المباراة النهائية المثيرة التي جمعت فريقا الدفاع المدني ومنتخب شرطة دبي، كان النصر حليف الدفاع المدني، بعد أن انتهى الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل بواقع ثلاثة أهداف لكل فريق، لكن ركلات الترجيح حسمت المباراة عندما سجل لاعبو الدفاع المدني الركلات الخمسة، بينما أخطأت الشرطة في ركلة واحدة، فكان المركز الأول من نصيب الدفاع المدني.

وقال سعادة القاضي الدكتورة جمال السميطي، مدير عام معهد دبي القضائي: "لقد أضافت النسخة السادسة من بطولة معهد دبي القضائي لخماسيات كرة القدم السنوية حلقة جديدة من النجاح المتواصل الذي تحرزه البطولة كل عام، كما حققت كافة الأهداف المرجوة منها، وفي مقدمتها توفير قنوات التواصل والتفاعل بين موظفي الدوائر المشاركة، وإضفاء أجواء من السعادة طوال مدة إقامة البطولة".

وأضاف السميطي: "كان من أهم ما اتسمت به دورة هذا العام أنها حملت اسم والد الأمة وباني نهضتها، في إطار إسهاماتنا في معهد دبي القضائي للاحتفاء بمآثر المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان – "طيب الله ثراه". وفي هذه المناسبة، نتقدم بالتهنئة لفريق الدفاع المدني على إحرازه لقب البطولة، كما نعرب عن شكرنا الجزيل لجميع الفرق واللاعبين الذين أسهموا في إنجاح الدورة".

وكان 240 لاعبًا تقريباً يمثلون 20 دائرة ومؤسسة حكومية في دبي قد شاركوا في دورة زايد، الدورة السادسة من بطولة خماسيات كرة القدم الخاصة بمعهد دبي القضائي، والتي حملت هذه الاسم تماشياً مع عام زايد "عام زايد 2018". وحققت البطولة هدفها الأساسي المتمثل في توفير بيئة تنافسية واجتماعية لموظفي الدوائر الحكومية في إمارة دبي، وترسيخ العلاقة الودية بين الدوائر.

ولم يشارك فريق معهد دبي القضائي في هذه البطولة لترسيخ بيئة شفافية في التحكيم والنتائج، وللتفرغ التام من أجل تقديم الدعم اللوجستي خلال البطولة. ومن خلال ذلك زادت ثقة الفرق في الدوائر الحكومية في تنسيق هذه البطولة على مدى السنين.

وقالت مريم الرميثي، مدير البطولة: "لقد كانت دورة هذه السنة موفقة، خاصة وأنها ازدانت باسم "زايد – طيب الله ثراه". وتعزز نجاحها بمشاركة 20 دائرة حكومية، كما تميزت بالمنافسة العالية من المباراة الأولى وحتى اللقاء النهائي. وشهدت اللقاءات حضورًا جماهيريًا غفيرًا، الأمر الذي ساعد على إيجاد أجواء اجتماعية دافئة".


التكريم

كرم مدير عام المعهد الراعي الرئيسي للبطولة "شركة مياه سيرما"، مع تقديم الشكر للأستاذ إبراهيم بن شاهين صاحب شركة مياه سيرما، وتسلم شهادة التكريم محمد سعد، مدير مبيعات الشركة. وحصل مجلس دبي الرياضي "راعي الرياضة" والمسابقات الرياضية على التكريم اللائق، وتسلم الشهادة توفيق زهروني. وكانت مؤسسة برجيل الإعلامية الراعي الإعلامي للمباراة النهائية إحدى الجهات التي تم تكريمها، وقام حسين البلوشي بتسلم شهادة التكريم من سعادة مدير عام معهد دبي القضائي.

وحظي حكام الملاعب والخطوط على التقدير، ومنهم الكابتن عيسى جاسم، والكابتن خالد خيري، والكابتن علي حسن، والكابتن يعقوب الحمادي، والكابتن جميل البركي كان يتولى مداواة جروح المصابين، ويقدم الإسعافات الأولية لهم بكل طيبة. وفي هذه المناسبة، نال المعلق عبدالحميد الجسمي التكريم تقديرًا لدوره في التعليق على اللقاءات، مصاحب أحلى حنجرة ذهبية.